علاء المفرجي
هل استطاع الفن أن يتمثل حجم الكارثة التي مرّ بها الشعب العراقي على مدى أكثر من ثلاثين عاماً من حروب وحصارات وقمع سلطوي.. وأن يقدمها لا كوثيقة دامغة حسب، بل صرخة من أجل الانعتاق,



د. ضياء نافع
نشرت صحيفة ( ليتيراتورنايا غازيتا ) الأدبية الأسبوعية بتاريخ 17 – 23 تموز/ يوليو 2019 صورة كبيرة على صفحتها الأولى للكاتب الامريكي آرنست همنغواي تحت مانشيت بحروف كبيرة لمناسبة الذكرى 120 على ميلاده , وقد أطلقت عليه الصحيفة اسم – ( القاهر) , وجاءت على الصفحات ( 1) و (8)  و(9) من الصحيفة المذكورة آراء مجموعة كبيرة من الأدباء الروس المعاصرين حول همنغواي في هذه الذكرى ,


متابعة /تاتو
يقول المترجم بسام البزاز عن الروايتين اللتين ترجمهما لصالح دار المدى (حياتي) و (الرجل الذي يحب الكلاب):  صحيح إن كلتا الروايتين تستندان على أحداث تاريخية واسماء حقيقية، لكن جرعة الخيال في هذه أكثر من جرعتها في تلك، والكم التاريخي في رواية اغتيال تروتسكي أكثر منها في قصة حياة خوسيه ماريا هيريديا
كوبا حاضرة في الروايتين لكنها في هذه الرواية هي الوطن وهي الاستقلال وهي الأدب، بينما هي رواية (الرجل الذي كان يحب الكلاب) المحطة الأخيرة  من رحلة طويلة بدأها قاتل تروتسكي من برشلونة وباريس ونيويورك والمكسيك وموسكو.


فاضل عباس هادي
تهشيم الأطر، تفجير الأسس البالية و «القواعد وجدت لتكسر « هذه بعض المفاهيم التي درجنا عليها وأصبحت أشبه بالكلائش الثابتة.
المصور أصابه مسها أيضا وأصبح التغيير هاجسه وهدفه. وهو، من خلال الممارسة، يعرف القواعد الأساسية في ما يتعلق بالكاميرا وتقنيتها ويعرف من خلال الاطلاع على أعمال كبار الفنانين الفوتوغرافيين، بأن القواعد الاساسيه تصبح، بعد لأي عبئا لا ذخرا.


سعاد الجزائري
أي معشوق نذرت له لفظك والمعنى ودلالته، ففسرناه وفق المفهوم المحسوس الرخيص وبعنا العشق على قارعة الفساد..
أي حب هذا الذي بشرتنا به ولم نتعلم منه إلا لفظ حرفيه، ووضعناه كرقم في معادلة حسابية غير مكتملة في بورصة تجارة الحب.
وأي طهر كتبته بروحك، وتوضأت به، لكننا تعلمنا الوضوء بماء الحياة الفاسد..


وليد هرمز
أيامٌ انقضت، أو ربما أسابيع، لا أُحسِنُ ضبط عددها الآن، يوم تركتُ العمارة الخضراء على ساحل البحر المهيئة للاجئين فقط، منتقلاً إلى شقة جديدة في عِمارة أغلب سكَّانها سويديون، لكنها لا تبعُد كثيراً عن شقتي السابقة.
  انتظرتُ وقتاًً لا بأس به كي تُبلغني سارا، الشاميَّة السمراء، بالموعد الجديد للمحاكمة.


سعد جاسم
الاشجارُ نساءُ الطبيعة

الأشجارُ اللواتي في الغاباتِ والحقولِ والشوارعِ : نساءٌ ، نساءٌ دائماً مفتوحات السيقانِ والاذرعِ والقلوبِ ، قلوبُهنَّ خضراءٌ في الربيع،
وسوداءٌ في الخريف
أَعْني خريفَ العمر ، وبيضاءٌ في الصيف ،



الصفحات
1 
23 > >>