علاء المفرجي
استعاد المثقفون دورهم الحقيقي في الحراك الشعبي الأخير، وهو الدور الذي لطالما كان مجالاً للنقد بسبب التلكؤ من المشاركة، أو النظر إلإليها باستعلاء غير مبرر، لكن حركة الاحتجاج الأخيرة أكدت  إنَّ المثقف لايملك سلاحاً ، سوى وعيٍّه القادر على الإكتشاف لامن من خلال تلك المشاركة التي تمس الحدث، بل تعداها الى تمثل الحدث والانفعال به، فكان الضوء والمجس في الوقت ذاته .



حوار : محمود عوّاد
ترجمة: عنفوان فؤاد
ترجمة النص :ريم غنايم
طُوْمَاْسْ دِيْ تِيْـپَاْلْدُوْسْ من اللحوم المعاصرة المغلّفة للهيكل العظمي للشعر اليوناني، فمنذ بواكير مشروعه وهو يعمل نادلا في حانة أحلامه، هذا متأتٍ من عناقه الجّاد لمخلوقات فردوسه السريالي.


بقلم :علي حداد
الكلمة:  الجحيم لايمنع  بوح الروح ..

الإهداء: إلى إبراهيم أحمد.. وبوحه الرائع

لاأعرف من أين تأتي الأقوال الخالدة ..حتى أصبحت كأنها مثلٌ دارج ..وثمة أمم تربي هذه الكلمات وترعاها وتفتخر بها ..وتتباهى بها أمام  بقية الأمم


سعد جاسم
صور

تصاويرُنا المُعلّقة على الجدران،
صدأتْ إطاراتُها،ولكنَّها مازالتْ
متشحةً بضحكاتِ الاصدقاء
وخضرةِ الاشجار
وهديلِ اليمام وفرحِ الأمّهات
تصاويرُنا : تاريخُنا السريُّ الذي
يبقى يقاومُ الطوفانَ والعدم


ملهم الملائكة
في عصر العولمة واهتمامات جيل الألفية الثالثة أحتل اللحن اللاتيني ورقصاته السريعة رأس الهرم في منتديات الشباب عبر العالم، ولا تخلو هواتف جيل عصر العولمة من رقصات الرومبا والسامبا والصالصا، لكن هل يعني ذلك أن الرقص الشرقي، المعروف برقص البطن فقد مواقعه.


عماد عاشورحمزة الأسم الفني : عماد عاشور ، التولّد العراق / بغداد 1954 • بكلوريوس فنون تشكيلية / رسم / جامعة بغداد • شهادة الأختصاص في صيانة الأعمال المتحفية – كلية الفنون آركت – جمهورية التشيك - 2004 • عضو جمعية التشكيليين العراقيين/ المركز العام • رئيس جمعية التشكيليين في محافظة بابل / للفترة من عام 2005 ولغاية 2008 •


مهند الخيكاني
هل نجاح أفلام الهيروز الى يومنا هذا في شباك التذاكر في أغلب دول العالم وفي المواقع الالكترونية وبقية الوسائل تعني أن العالم بحاجة إليها ؟ أم تعني العكس من ذلك تماماً ، بمعنى أن العالم خصوصاً في الدول المتقدمة تجاوز مرحلة الاتكاء والانتظار المتمثل بالجموع المظلومة لبطل ينقذها من خانة الظلم والطغيان ، فذهبت لاستذكاره واستحضاره كإرث ينتمي الى ثقافة العالم ؟ حتى لا يفوتنا ذكر ذلك ،



الصفحات
<< < 23
4 
56 > >>