علاء المفرجي
تعود تاتو بعد توقف استمر ما يقرب من العام، بسبب جائحة كورونا، والاجراءات المتخذة والتي شملت قرار منع التجول لاكثر من شهر، مما اضطر ادارة الجريدة الى ايقافها مؤقتا حتى انجلاء الموقف بشأن ذلك..



إيهاب عبد الرزاق
لفحتني نسمات رطبة قلَّبَت ساعةَ رأسي فتناطحَت كوْمَةَ عقارب لدْغاً مع أول رشفةٍ من دُخان سيجارتي. أغمضتُ عينيَّ سارحاً إلى لا أين.
شيءٌ رقيق سحَبَني بخفَّة ساحرة خدَّرت عيني فلم أرْتَجِ فتحهما؛ خفَّة لا تُريد أن تُفْسِد لي هذه الغِبْطة التي سقطْتُ مطمئناًّ في لُجَّتِها.
كدتُ أتبخَّر حتى لم أعُد أتعرَّف على نفسي، أتَلوْلَب نازلاً هاوية يشع منها وميض كريستالٍ ذي رنينٍ، تعزفه لي أوركسترا كأنها تلك التي دوْزَنت ورجَّفت آلاتها فَفَوَّحَت زنجبيلَ دمي.


سعاد الجزائري
أرسم وجهك على وسادتي،
أبثها روحي
أمرر أصابعي بين خصلات شعرك
أنظر في عينيك
أبحث عني فيها..


علي وجيه

كثيراتٌ، تلكَ القادمات
أقول لصحبي:
القادماتُ، من الأيامِ، كثيراتٌ
فاحملوا خبزَ المحبةِ
واملأوا أفواهكم
ولوكوا قليلاً منه لأطفالكم
وفتّتوا الباقي لطيور المسير..


ترجمة: ستار كاووش
آرل، ١٨ ديسمبر ١٨٨٨

تَيّو العزيز
أخبرك بأني قد ذهبت صحبة غوغان الى مدينة مونبلييه لزيارة متحفها، ورغم إننا شاهدنا الكثير من الأعمال، لكن سبب الزيارة الرئيسي هو الإطلاع على قاعة بروياس* في المتحف حيث تُعلق الكثير من البورتريهات المدهشة لبروياس، رسمها كل من ديلاكروا، ريكارد، كوربيه، كابانيل، كوتور، فردير،


ضحى عبدالرؤوف المل
ينتفض الفنان  العراقي "محمد مسير " (Mohamed Musaier ) على العشوائيات البصرية المثقلة بالحركة والدلالات الحياتية،  وسر استمراريتها المبطنة بمعاني مرحلية هي مراحل تطور الحياة في لوحة تتوزع فيها الكتل عبر مستوى الاختلافات او التناقضات بمختلف مجالاتها التي توحي بالتضاد في الأمكنة وصعوبة تحقيق الامنيات،


من مواليد البصره 1963 تخرج من كليه الفنون الجميله جامعة بغداد سنه 1990 اقامة معرضه الشخصي الأول في قاعة أكد في بغداد سنة 2004 والثاني في قاعة الأندى في عمان 2011 عمل كمدير فني لعدد من الافلام السينمائية.



الصفحات
<< < 23
4 
56 > >>