علاء المفرجي
لم يكن التصوير الفوتوغرافي في بداياته فنا معترف به، لم تكن الصورة سوى ذكرى للحياة اليومية، ولايمكن لنا ان ننسى انها ولدية اختراع، بمعنى اوضع انها صناعة قبل كل شيء..فالصورة كما ترى فرانسوا ساغان تبدو انها تملك علاقة اكثر براءة،



عباس البغدادي ممالك للبخور واللبان ونشر الخيال، هكذا تقول اللقى الحجرية، تحكي منتجات ذهنية، قيماً ممثلة، ثنائية الخيال والفكرة، تجانس الجسد والسلطة، توحد بين استبداد الجسد والسلطة، بعبق البخور وتحت شجرة بُن، بلقيس تلوك اللبان، تبحث عن معنى لجسدها في الحروب، لكنها لا تحس به،


من أعشاش العصافير الى معسكرات الجيش المهجورة.. تلك أمكنة تقرأ من جديد. هل من كمّامّات للدخول الى هذا النص؟ مرة في سالف دهركم ودهرنا ودهرهم، في قاعة امتحان نصف السنة بالضبط.. كان لمدرس الفيزياء جاذبية وسطوة ظاهرة،الرجل الأنيق الحاذق في تضمين أسئلة نصف السنة ألغازا


قد تجمد لديّ جزء من شيكاغو في ثلاثينيات القرن الماضي، تقول جيسا كريسبين في عرضها للكتاب، و إني أفكر بموطني القديم مدينة شيكاغو منذ مدة  في الفترة الأخيرة، و بموطني الجديد في برلين.


من ينكر أننا في اللحظات الحرجة، وعندما نشعر بأننا دخلنا إلى نفق طويل لا خلاص يلوح في نهايته، أو عندما نشعر أننا تورطنا في دوامة تلفنا معها، من الصعب علينا التخلص منها، نردد الجملة


ولدت مونيكا علي في العشرين من تشرين الأول ( أكتوبر ) 1967 ، وهي كاتبة بريطانية من أصل بنغلاديشي . هي مؤلفة ( بريك لين )  ، روايتها الأولى ، التي وصلت  إلى القائمة القصيرة لجائزة ( مان بوكر ) للرواية ، سنة 2003


حوار : محسن حسن
" قالت ضحى ".." بالأمس حلمت بك " .."شرق النخيل ".." خالتي صفية والدير".." أنا الملك جئت".." الحب في المنفي " .." نقطة النور" هي مجموعة من أشهر عناوين الروايات والقصص القصيرة التي أبدعها الأديب المصري الكبير بهاء طاهر وأثري بها الثقافة العربية عبر تاريخه الإبداعى الطويل



الصفحات
<< < 7677
78 
7980 > >>