علاء المفرجي
الى/ رياض قاسم
لان تاتو تعني بالجديد، ولان الستينيات نادت بالجديد، وغير المألوف، خصصنا هذا العدد لهذه الحقية المحتدمة والملتبسة، الستينيات والتي مازالت اصداؤها تتحرك بين ظهرانينا ..



علاء مشذوب
شاب مفهوم السينما الكثير من التداخلات والتعريفات، مثلما أختلف فيها المختصون، فبعضهم يعتقدها دراما وبعضهم يعتقدها كفن الدراما، بينما ذهب البعض الآخر الى أنها سرد، ولا نريد هنا أن نسرد الآراء المتوافقة والمتفارقة قدر تعلق الموضوع بجسد الممثل بين المسرح والسينما.


صادق الطريحي*
في البصرة أولا
ذات صيف حار وصلت البصرة للمرة الثانية، أحسست بالرطوبة تملأ المدينة، كم كانت واسعة هذه المدينة التي أنجبت النحو البصري والجاحظ وواصل بن عطاء!!! هل كان بشار بن برد يسكن في شارع بشار حقا؟ وفي أي منطقة سكن الحسن بن هانئ بعد أن نزلت به أمه من الأحواز؟


قحطان جاسم جواد
ابن اتحاد الادباء والكتاب في العراق الروائي والقاص الراحل عبد الستار ناصر في احتفال مهيب خيم عليه موت شاعر آخر هوحبيب النورس الذي تعرض لحادث مروري مروع.


ترجمة: عباس المفرجي
ريتشارد ويليامز، مبدع " مَنْ إبتكر روجر رابيت "، هوالحلقة بين العصرالذهبي للرسوم المتحركة المصنوعة باليد والرسوم لكومبيوترية اليوم. بمناسبة بلوغه الثمانين، يروي لنيكولاس روكيف حوّل صفوفه الدراسية العليا عن الكارتون الى برامج كومبيوتر


حاورته: سعاد الجزائري
بين الصمت والضجيج مساحة حسية لا يعرفها الا من تفاعل مع الاثنين وعاشهما دون تدخل من الاخرين، ومنذ الولادة حتى نصل الى المرحلة التي نكتشف فيها حواسنا نمر بمنعطفات تغير الكثير من الضوابط التي رسمت لنا قبل ان يسألوا ان كنا نقبل بها ام لا.


نجم والي
1- الحب الأبدي
كل شيء كان يشبهها، من غير المهم المسافة التي تفصلني عنها، كل شيء يبدوشبيهاً بها، له إيقاع يشبه إيقاعها، ورنين مثل موسيقى صوتها، كل شيء يحمل اسمها، أينما ذهبت ،



الصفحات
<< < 8788
89 
9091 > >>