علاء المفرجي
بماذا فكر قاتله، قبل أن يضع يده على زناد سلاحه، هل كان يعرف علاء مشذوب، هل أبصر صورة لكتاب له، هل صادف يوماً أحد تلامذته، يقيناً إن كل ما يعرفه قاتل علاء مشذوب عنه إنه ليس سوى مهمة أوكل بتنفيذها من قبل أسياده، ويجب أن ينجزها بسرعة وبحذر.



استطلاع / خالد ايما
تضاربت الآراء والمقترحات فيما بينهم ،منهم من يرى ان القصائد التي قرأت في "ملتقى عالم الشعر"فيها طغيان واضح لنموذج شعري سائد وهو"الجواهري" ، ومنهم من يرى " تراجع قصيدة النثر ، وسيادة الشعر العمودي،


عبدالله حبة – موسكو 
لقد لامني الاخ الفنان سامي عبدالحميد على صفحات " المدى " لكوني لم أشر في مقالتي عن المخرج الروسي يوري لوبيموف الى اشهر أعماله مسرحية " عشرة أيام هزت العالم" التي "أعد نصها الادبي الكاتب السوفيتي" ايليا اهرنبورغ" حسب قوله –


عدنان ابوزيد من امستردام:
ليس بجديد القول، ان الجسد الانثوي (واعني هنا ماأقول وليس المرأة في الكل العام)، كان فطنا في القصيدة، او قل ان الشعر ولج عن وعي في حِجْر اللذة الانثوي، فوقف عنده، مخترقا حجاب المحرمات وكاشفا المخبوء الحميمي، وماذلك بغريب فالجمال يجذب الجمال،


علاء مشذوب عبود
لو استطعنا تخيل الإنسان الأول وهو يعيش داخل الثقوب الطبيعية والاصطناعية التي كان يصنعها تجنباً للحيوانات المفترسة والظروف الجوية المتقلبة وصولاً الى اكتشافه الأدوات البسيطة التي يدفع فيها عن نفسه تلك الحيوانات،


رائد فؤاد العبودي
كان الجميع تقريبا يسكنون سفوح وأعالي جبال عمان , إلا ان فؤاد شاكر لم يرض إلا ان يكون بيته فوق قمة جبل الحسين :
هذا الرجل لا ينسى ابدا انه كرديٌ حد النخاع .


أحمد ثامر جهاد
الأدب والسينما،الأثر المتبادل رغم ان العلاقة بين السينما والادب تعود الى بدايات الفن السينمائي،الا انه من غير المنصف القول بأن الادب قد استنفد نفسه في السينما، أو حتى مجرد الادعاء بأن السينما، عبر تعاطيها المتواصل مع الادب(الرواية ،المسرحية،القصة)،قد استنفدت سبل تأثير النصوص الادبية في ذائقة المتلقين.



الصفحات
<< < 9697
98 
99100 > >>