علاء المفرجي
تجول ساغان في سيرة برنارت على مدى مئة رسالة عُرضت فيها كل تفاصيل حياتها وآرائها في الفن والحياة، ومعاصريها، في كاتب (ضحك لايكسر) الصادر عن المدى حديثاً.
رسائل مفترضة شكّلت لحوار طويل بين اثنتين، لم تلتقيا أبداً، فبينهما ما يربو على مئة عام. ويشكل هذا الحوار إعادة إنتاج سيرة هذه الممثلة العظيمة..



نعيم عبد مهلهل

( لَم تكنِ الأرضُ تَعرفُ هُدنةً أو تتوالى عليها الجَمراتُ إلا حينَ آويتُ إلى أحضَانِكِ أحضاني وناهزتُ حَلاوة أنفاسُكِ شُقوقَ لِسانيّ...) الشاعر المغربي صلاح بوسريف كتاب شهوات العاشق ليل طنجة ليل قصيدة فقط، سهراتها لا تعرف الصباحات المحددة بمواقيت الساعات،


تاتو - وكالات
نتهى المخرج المسرحي البريطاني نيكولاس كنت من إعداد مسرحية لم يكتب فيها كلمة واحدة، وهي عن التحقيق في قضية المواطن العراقي بهاء موسى، الذي لقي مصرعه وهو محتجز لدى القوات البريطانية في البصرة.


ربما كان أكثر الكوابيس تعبيرا عن الإحساس بالـ 'بارانويا' هو ذلك الذي يجسده الفيلم الأمريكي 'المجهول': يستيقظ البطل من آثار حادثة جعلته يغيب عن الوعي أياما أربعة، وعندما يعود إلى عالمه يكتشف أن زوجته تنكره، إنها تقول أنها لا تعرف من هو، بينما هناك رجل آخر يحتل مكانه وينتحل اسمه،


أحدثت ما بعد الحداثة حراكاً وسط الجو الراكد للتراث التقليدي في الكتابة السردية بخاصة الكتابة الروائية، وقد تنبه الكتاب إلى آثار هذه (المابعدية) فجاءت النصوص الأدبية متمردة على الحدود التي رسمتها الرواية التقليدية – أن صح التعبير – لذا فالحدود مسألة لا تعترف بها الكتابة المعاصرة لأن من أهم سمات (المابعد حداثية)،


ترجمة : عادل العامل
تُرى، أية آخرة مفعمة بالحيوية و النشاط هذه التي  انتهى إليها نورمان ميلر!
لقد ترَكََنا خلفه و مع هذا تدور هنا مادة من القيل و القال غير العادي من وراء القبر، كما يقول جيمس وُلكوت في مقاله هذا. فالكاتب الذي لم يتوقف أبداً عن صنع الأخبار


إهداء – إهدار
يحدث – أيها المثقف – أن تفتح الصفحة الأولى من اصدارك العزيز على قلبك وتكتب : صديقي العزيز :
فلان الفلاني ،
كلماتٌ أتمنى أن تنال رضاك ،
أخوك الى الأبد ؛
فلان الفلاني ،



الصفحات
<< < 105106
107 
108109 > >>