علاء المفرجي
تجول ساغان في سيرة برنارت على مدى مئة رسالة عُرضت فيها كل تفاصيل حياتها وآرائها في الفن والحياة، ومعاصريها، في كاتب (ضحك لايكسر) الصادر عن المدى حديثاً.
رسائل مفترضة شكّلت لحوار طويل بين اثنتين، لم تلتقيا أبداً، فبينهما ما يربو على مئة عام. ويشكل هذا الحوار إعادة إنتاج سيرة هذه الممثلة العظيمة..



شاكر لعيبي
ما العلة التي تمنع الشاعر علي أحمد سعيد (أدونيس) الاعترافَ بدينه الشعري والمعرفي لآخرين يستلهمهم، شعرياً ونقدياً؟ نرى في ذلك، لو صحّ، تعالياً وليس استعلاءً معرفياً مُصفّى. إن دليل الاعتراف،


سياحة :شاكر مجيد سيفو
من كالخو الى كوماني
من هنا بدأ العالم ماراثونه المقدس من ضلع سابع لـ(كلخو) ولدت البرية، ومن ضلع ثالث لشقيقها لاماسو ولدت السماء والكائنات والوهيات نبتت لها اجنحة بعدد حدقات اطفال الكون والبشرية،


احمد ثامر جهاد
ثمة أسباب عديدة تدفع بعض الأوساط الغربية إلى الترويج والاحتفاء بالأفلام السينمائية التي تتناول الأوضاع داخل إيران،البلد الإشكالي الذي تحاك حوله القصص المثيرة،الواقعية منها أو المتخيلة.


شارعٌ غير مُعبّد ، وأكوامُ نفايات ، قربها بابٌ ضيّق يحملُ فوق رأسه لافتة صغيرة جداً كُتب عليها :"الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق – فرع نينوى) ، وهذا الباب الضيق لا يكفي حتى لدخول أديبٍ ضخم نسبيّا إلاّ ان دخل بطريقة معكوسة!...


أحمد فاضل

على إحدى خشبات المسرح الفرنسي كان الجمهور على موعد معها عام 1935 فهذه الفتاة التي جاءت تجر معها فستانها الأسود الطويل وقفت باستحياء وانحنت إنحناءة قصيرة تحية لهم ثم قامت بحركة سريعة تجاه شعرها القصير لملمت منه ما تناثر على جبينها ودفعته الى الخلف ثم بدأ صوتها يتهادى بهدوء مترنمة بكلمات هي اشبه بحكايات الطبقة العاملة وعاد المشهد يكرر نفسه بعد خمسة سنوات من صعودها المسرح إلا ان اجواء الحرب بدت على
خشبته اكثر قتامة من ذي قبل لكنها اكثر قوة وهي تغني وتهز ذراعيها في الهواء .


شكيب كاظم
يوم عرضت رواية (عشيق الليدي تشاترلي) في المكتبات عندنا، بداية السبعينيات في ضمن الادب المترجم، تركت اصداء واسعة لدى القراء والنقاد، الى جانب روايات (البحث عن الزمن الضائع) لمارسيل بروست و(مدام بوفاري) لغوستاف فلوبير و(يوليسيس) لجيمس جويس، وورواية (الغريب) لألبيركامو وكتابات دوس باسوس.



الصفحات
<< < 107108
109 
110111 > >>