علاء المفرجي
برغم قلة أعماله (سينما، أشرطة، روائية) فأن تلك السينما ومؤرخيها يضعونه في مرتبة كيروساوا وبرغمان وبونويل وبازوليني والقلة الأخرى التي لا خلاف على موهبتها العميقة وعبقريتها الفذة.
فمن معطف ميخائيل روم ذلك المنتمي الى جيل مبدعي الأشرطة السينمائية خرج اندريه تاركوفسكي وكان لابد له وهو الموهوب أن يصنع أشرطة مختلفة خاصة وانه يدرك ان الإبحار في موج (السينما السوفيتية سابقاً) التي أذهلت عشاق السينما بمنجزها أمر تكتنفه الصعاب ويتطلب قدراً كبيراً من المغامرة.



ابتسام عبد الله
بكلمات رقيقة تمس شغاف القلب، عبرت ثمان نساء من بغداد، البصرة، الفلوجة، الموصل وكركوك عن احاسيسهن: التوتر، القلق، والصدمة النفسية، وكانت النتيجة، كتاب مصوّر بعنوان،"عدسات مفتوحة- العراق".


كريم عباس زامل

حصل يوسا على نوبل للآداب لعام 2010،بعد إعلان الأكاديمية السويدية عن فوز يوسا بها،وكانت قائمة التكهنات تضم مجموعة من الروائيين والشعراء،ومن ضمنهم اسيا جبار التي أصبحت عضواً في الأكاديمية الفرنسية،


جي باريني
ترجمة : عادل صادق

اعتبر المعلمون و الأساتذة الشعر إلى أمدٍ طويل جزءاً مفيداً من المنهج التعليمي ، و أحد الأماكن الأخيرة التي يبقى فيها الشعر جزءاً مركزياً من الثقافة هو الصف الدراسي . فقد ظل الشعراء " يعامَلون باعتبارهم من الأهل


عباس البغدادي ممالك للبخور واللبان ونشر الخيال، هكذا تقول اللقى الحجرية، تحكي منتجات ذهنية، قيماً ممثلة، ثنائية الخيال والفكرة، تجانس الجسد والسلطة، توحد بين استبداد الجسد والسلطة، بعبق البخور وتحت شجرة بُن، بلقيس تلوك اللبان، تبحث عن معنى لجسدها في الحروب، لكنها لا تحس به،


من أعشاش العصافير الى معسكرات الجيش المهجورة.. تلك أمكنة تقرأ من جديد. هل من كمّامّات للدخول الى هذا النص؟ مرة في سالف دهركم ودهرنا ودهرهم، في قاعة امتحان نصف السنة بالضبط.. كان لمدرس الفيزياء جاذبية وسطوة ظاهرة،الرجل الأنيق الحاذق في تضمين أسئلة نصف السنة ألغازا


قد تجمد لديّ جزء من شيكاغو في ثلاثينيات القرن الماضي، تقول جيسا كريسبين في عرضها للكتاب، و إني أفكر بموطني القديم مدينة شيكاغو منذ مدة  في الفترة الأخيرة، و بموطني الجديد في برلين.



الصفحات
<< < 132133
134 
135136 > >>