جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » جماليات


شاكر لعيبي
فجأة نتوقف أمام سرّ الفتنة والفرادة (نقول الفرادة) في تقديم ناظم الغزالي لحنياً أبيات الشعر العربي الفصحى (نقول الفصيح) في مطالع أغانيه الشهيرة:”قل للمليحة في الخمار الأسود”و"عيّرتني بالشيب وهو وقار”و"سمراء من قوم عيسى”و"أقول وقد ناحت بقربي حمامة”و"أي شيء في العيد أهدي إليك”و"رُميتَ بسهمِ اللحظِ أم عَقّك الدهرُ”و"تيهي على أرج الورود”و"يارب إن عظمت ذنوبي كثرة”و"يا حادي العيس"،


لؤي عبد الإله
على الرغم من وفاته المبكرة بالسكتة القلبية عام 1961، عن سن الثالثة والخمسين، فإن ما تركه الفيلسوف الفرنسي موريس ميرلو-بونتي من إرث فكري ما زال موضع تأثير على حقول عديدة جديدة بما فيها الفلسفة النسوية وفلسفة العقل والعلم الإدراكي، وفلسفة الطبيعة’ والفلسفة السياسية، وفلسفة الفن وفلسفة اللغة وانطولوجيا الفينومونولوجيا (الظاهراتية).


ترجمة: ستار كاووش
لاهاي ٧ آب ١٨٨٣
تَيّو العزيز

شوقي كبير اليك، وأنتظر قدومك على أحر من الجمر، فلا تمر لحظة دون أن أفكر بك، وأشغل الساعات أمني نفسي بلقائك من جديد. حاولتُ هذه الأيام أن أقوم بعملي على أفضل وجه، فقد نَفَّذتُ مجموعة من الدراسات، ستراها بالتأكيد وتطلع علـى تقنيتها حين تكون معي. أجاهد هنا لأشغل وقتي بتطوير عملي وإكتشاف بعض التقنيات الجديدة،


ترجمة: ستار كاووش
لاهاي ٢ تموز ١٨٨٣
تَيَّو العزيز
وصلتني رسالتك وما تحمله من نقود، وقد استقبلت ذلك بفرح غامر، على أمل وصول رسالتك الطويلة التي وعدتني بأنك ستتحدث لي فيها عن كل التفاصيل، وخاصة الروائع المائة التي شاهدتها، ياله من أمر مدهش أن يتمكن المرء من رؤية مثل هذه الأعمال العظيمة. أفكر دائماً بقسوة الناس وهم يتجاهلون هؤلاء العباقرة الذين يعيشون بيننا، فهم لا يكتفون بعدم مدِّ يد العون لهم،


رضا المحمداوي
“سبايكر”تحت هذا الاسم المُجرّد جاءتْ العنونة للثلاثية التلفزيونية التي أنتجتها قناة (العراقية) لمؤلفها : بكر نايف ومخرجها: أحمد منادي وهي تتصدى بالمعالجة الدرامية للواقعة العسكرية التي راح ضحيتها ما يقرب من 1900 شهيداً من قواتنا العسكرية في المعسكر الذي يحمل الاسم ذاته في مدينة تكريت وذلك بعد أيام من دخول عصابات (داعش) الى الموصل عام 2014.


ترجمة: ستار كاووش
لاهاي ٣ آذار ١٨٨٣
تَيّو العزيز
أرسل لك هنا تخطيطاً سريعاً لمطعم شعبي قضيت فيه بعض الوقت، هذا المكان يكتظ بالناس الذين يتناولون الحساء بسرعة ويمضون لحال سبيلهم. يحتوي المطعم على صالة كبيرة يملؤها الضوء الذي يسقط من الأعلى بعد أن يخترق باباً مرتفعاً في جهة اليمين. لقد رسمت المشهد مرة أخرى وبشكل كبير في المرسم،


الرسالة الرابعة عشرة
ترجمة: ستار كاووش
لاهاي ٢٢ اكتوبر ١٨٨٢
تَيّو العزيز

لقد وصلتني رسالتك والنقود التي معها، وقد اسعدني ذلك كثيراً. انت تعرف ما يعنيه لي تواصلك معي بهذه الطريقة، فما تقوم به يعينني بشدة ويجعلني أقف على قدمَيَّ بثقة وقوة. المناخ هنا في لاهاي خريفي بمعنى الكلمة. المطر متواصل والبرد يلفح كل شيء،


صلاح سرميني
في محادثةٍ صوتية مع الناقد السينمائي الفلسطيني الراحل”بشار إبراهيم"، أشار (بدون أن يكون ذلك انتقاداً) بأنني أكتب عن أفلامٍ لا يستطيع القارئ العربي مشاهدتها، مثل تجربة السينمائي الفرنسي”جيرار كوران"، وكانت إجابتي، بأنني لستُ مسؤولاً عن ما هو متوفرّ، أو غير متوفرّ في الأسواق العربية من أفلام، وفي نفس الوقت، لو فكرتُ بهذا الأمر،


ترجمة: ستار كاووش
الرسالة الثالثة عشرة

لاهاي ٣ أيلول ١٨٨٢
تَيّو العزيز
وصلتني تواً، رسالتك الجميلة التي أسعدتني كثيراً. وبما أن يومي الآن هادئ، وليس لديَّ الكثير مما أقوم به، لذا أكتب إليك مباشرة. أردت أن أحدثك بشكل خاص عن بعض التفاصيل التي ذكرتها في رسالتك. كم هو ممتع ما كتبته حول عمّال مونمارتر،


سهيل سامي نادر
بين عامي 1961 و 1962 كان خالد بابان يعدّ نفسه كي يكون فناناً ومعمارياً. في الفن رسم بالزيت بعض المشاهد الواقعية من مدينة بغداد، وفي المعمار كان يرسم المخططات الأرضية لمشاريع وأبنية أمانة العاصمة حيث كان يعمل. كان يخوض عتبات التجارب الأولى التي ستطويها سنوات من التجربة الحقلية في العمارة والتصميم والرسم. في تلك السنوات رسم سوقاً تقليدية،


ترجمة: ستار كاووش
الرسالة الثانية عشرة
لاهاي، الأحد ٧ آيار ١٨٨٢
تَيّو العزيز
أخبرك بأنى قد إلتقيتُ موف *مؤخراً، وجرى بيننا حديث محبط وغير لائق، بل يحمل الكثير من القسوة، مما أدى إلى قطيعة واضحة بيننا. ولأنه تجاوز كل الحدود في كلامه معي، فهذا يعني بأننا إفترقنا الى الأبد. لقد تمادى وهو يطعنني بكلماته،


أحمد ثامر جهاد
رغم أن حياة"جي دي سالنجر"التي اتسمت بالعزلة الطويلة بعيداً عن الناس والاضواء الى حين مماته عام 2010 ظلت أشبه بأحجية جذابة تثير فضول الكثير من المهتمين وعشاق أدبه حول العالم، إلا أن السينما- على نحو غير معتاد- لم تجرب الاقتراب من تناول سيرة هذا الكاتب أو معالجة أعماله على الشاشة لأسباب قد تتعلق بالرفض الذي واجه به سالنجر معجبيه الى الدرجة التي أغلق فيها- يوماً ما-الباب بوجه اثنين من كبار المخرجين السينمائيين




الصفحات
1 
23 > >>