جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » نصوص


غبار الازمنة


عباس دايش
أترين
البحر لصا
يسرق الغرقى
الى عمق دفين
أترين
النار تبكي
والدخان دمعها الغارق في
صمت يسافر
في دوائر
تختفي ثم تعود
مثلما نحتد حينا
نتشابك
نفرش الدمع
طريقاً من دموع
أترين
الصمت طيناً
ونزوحاً وآنين
أترين
قد كبرنا من تجاعيد القصائد
وتخاريف اللسان
وسخام القافية البلهاء تعوي
في دجى الصمت
لأشباه العبيد
أترين
نحن لم نحلم يوماً
بشبابيك الدماء
وانطفاء العشق ذبحا
مثل موت الياسمين
أترين
هو هذا وطني
لمي بنيك
البحر يمنح القيعان
رغبة
ثم يدفن شمسنا
التي ماتت
وأخفتها السنين
أترين



المشاركة السابقة : المشاركة التالية