جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » نصوص


الشاعرة الأرجنتينية أليخاندرا بيثارنيك


ترجمة حسين نهابة
(*)أليخانــدرا بيثارنيـــك AlejandraPizarnik شاعرة أرجنتينية (1936-19722)، لم تعش سوى 36 عاما،حيـاة قصيـرة لكنها محمّلة بالشِعر والمشاعر.من أعمالهــا المنشــورة :
*الأرض البعيـدة 1955
*البـراءة الأخيـرة 1956
*المغامـرات الضائعـة 1958
*شجـرة ديانـا 1962
*الأشغـال والليالـي 1965
*استخراج حجـر الجنـون 1968
*اسمـاء وشخصيـات 1969
*الجحيـم الموسيقـيّ 1971
هناك حجاب أسود يغطي كلمات الشاعرة الأرجنتينية أليخاندرا بيثارنيك، ابتهالاتها المريرة، انتحارها، كان همها أن تهرب من الموت ومن أعماقها المهتاجة حزنا ومعاناة، كانت تقاوم لتملأ الحفرة العميقة بأعماقها بالكتابة، تشدها أنا ممزقة نحو الفراغ الذي كانت تقاومه. لا تتوقف عن المناداة والتكلم بفزع وبراءة من أجل أن تسمي هذا الذي لا يوجد.
نصين
عن الاسبانية ترجمة حسين نهابة

"الرقصة الواقفة"

رسل الليل يعلنون ما لا نسمعه
في البحث عن النور تحت العواء
ليته يُشلّ زحف الأيادي المغلّفة بقفازات
والتي لم تتوقف عن تحنيط البراءة.
وإن اختبؤوا في بيت دمي،
فكيف لا أزحف نحو الحبيب
الذي يموت خلف حناني؟
لمَ لا أهرب
وأُطاردني بالسكين
وأهذي؟
من موت ينسج كل لحظة
التهمُ الحنق مثل ملاك أحمق
تغزوه الأدغال التي
تحول بينه وبين أن يتذكر
لون السماء.
لكنهم مثلي يعرفون
إن السماء تتلون بطفولة ميتة.



"الشمس والقصيدة"

قوارب فوق مياه بلادي
مياه سوداء، حيوان في طي النسيان
مياه ليلكية، في الهزيع الأخير
اللغز المشمس للصيحات في المتنزه.
آه يا لقدمه!



المشاركة السابقة : المشاركة التالية