جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » متابعات


افتتاح معرض الآلات الموسيقية لموسيقى الروك في متحف متروبوليتان للفن في نيويورك


ترجمة: كاوه كمال 
بودابست
يستضيف متحف متروبوليتان للفن في نيويورك أول معرض من نوعه للآلات الموسيقية المُعارة في متحف فني للتركيز على الآلات الموسيقية التي كانت مستعملة من قبل موسيقيي الروك.
جرى افتتاح معرض "أعزف بصوت عالي: الآلات الموسيقية للروك اند رول" في 8 نيسان 2019. يجري عرض أكثر من 130 آلة موسيقية كانت تستعمل من قبل فرق البيتلز والرولنغ ستونز
والميتاليكا ومن قبل موسيقيين أسطوريين مثل تشاك بيرري والفيس بريسلي وجيمي هاندريكس واريك كلابتون وادي فان هالين وجوني ميتشيل وجيمي بايج وآخرين.
يستعرض المعرض أدوات استعملها الموسيقيون بين سنوات 1937 – 2017، بينها آلات لم يسبق للجمهور رؤيتها على خشبة المسرح في الحفلات الموسيقية.
من بين هذه الآلات الموسيقية المعروضة ستكون هناك الكيتارات الكهربائية الشهيرة كـ "بلاكي" لاريك كلابتون وهو من نوع فاندر ستراتوكاستر، و "فرانكنشتاين" لفان هالين، و "ولف" لجيرري غارسيا بالإضافة الى آلة المفاتيح الضخمة (كي بورد) لكيث اميرسون وطقم آلة الطبول "صور ليلي" لكيث موون.
يضم المعرض أيضاً كيتار تشاك بيرري الذي استعمله أثناء تسجيل أغنيته الشهيرة "جوني بي غود (جوني كن جيدا)" وكيتار هاندريكس "لوف دروبس" الذي قام بتزيينه شخصياً وكيتار البيز الأسطوري لجيمس جيمرسون وكيتار البيز "فوول" الذي كان يملكه جاك بروس عضو فرقة "كريمز" والذي قام أحد الرسامين بصبغه والزي الأيقوني المطرز بالتنين الذي لبسه جيمي بايج اثناء عزفه سنة 1970.
بالإضافة الى هذا يعرض تمثال منحوت من قطعة الكيتار الكهربائي الذي كان الموسيقار بيت تاونشيند قد كسّره على المسرح في صورة التقطت من قبل المصورة الفوتوغرافية المعروفة آني لايبوفيتس.
سيكون تنظيم المعرض موضوعياً مع أقسام تتخصص بكيفية استعمال الموسيقيين للتكنولوجيا المستجدّة وكيف استعملوا آلاتهم الموسيقية لتشكيل هويتهم المرئية "آلهة الكيتار" وعملية تدمير الآلات الموسيقية على المسرح.
يضم المعرض كذلك بوسترات قديمة أصلية وأفلام وأزياء العروض الموسيقية في حينها.
يستمر معرض "أعزف بصوت عالي" الى يوم 1 تشرين أول (اكتوبر) 2019 في متحف متروبوليتان للفن في نيويورك، تنقل بعدها محتوياته في الشهر التالي الى صالة المشهورين الروك اند رول في كليفلاند (بولاية اوهايو).

حقوق النشر راديوABC  Copyright © 2018, ABC Radio. All rights reserved.



المشاركة السابقة : المشاركة التالية