علاء المفرجي
يعد ليوناردو بادورا مؤلف رواية «وَداعاً همنغواي»، التي صدرت عن «دار المدى» بترجمة بسام البزاز، من أشهر الكتاب الكوبيين الآن على المستوى الدولي، وقد عرف خصوصاً بفضل سلسلة من الروايات البوليسية، كان بطلها ضابط التحري ماريو كونده. وأصدر بادورا حتى الآن اثنتي عشرة رواية، ومُنح جائزة كوبا الأدبية الوطنية، كما حصل على جائزة أستورياس وهي أهم جائزة في إسبانيا.



 الأنبارـ وكالات  قال خبير آثاري في مفتشية آثار محافظة الأنبار، إن مزارعا سلم 18 قطعة أثرية تعود للحقبة السومرية وجدها في أرضه.


ذكر بيان صدر عن السفارة الامريكية ببغدادأنه تم الاتفاق على التبادل الدوري للكتب بين مكتبة الكونغرس الأمريكي والمكتبة الوطنية العراقية، لإعادة تأسيس الروابط وتوفيرالتدريب المهني، وتوسيع تبادل الوثائق والمطبوعات والبحوث بين البلدين.



الصفحات
<< < 164165
166