جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » قضايا


لؤي عبد الاله
لم يكن العراق، الذي وصله البريطانيون مع بداية الحرب العالمية الأولى، يمت بصلة إلى ذلك البلد الذي كان ذات يوم أهم مركز حضاري في العالم حتى وقوع الغزو المغولي سنة 1258، فالخراب الذي ألحقه هولاكو بنظام الري الذي يعود إلى زمن السومريين والآشوريين وغياب الدولة المركزية الموحدة ساعدا إلى تحول العراق تدريجيا من بلد زراعي يؤوي حوالي 30 مليون نسمة إلى أرض يباب بعد أن فقدت أكثر أجزائها الخصوبة وحلت محلها الأملاح لكي تصبح منطقة للكلأ تتنقل بين ثناياها القبائل البدوية في فترة رعيها. وتحت وطأة الغزوات المستمرة التي كانت تقوم بها القبائل القادمة من أواسط آسيا والأمراض والفيضانات انقرض أكثر فلاحي بلاد وادي
الرافدين وحلت محلهم قبائل بدوية عربية لم تبدأ بالاستقرار إلا في القرن الثامن عشر.


أعداد المادة: د.جولييت دسبلات (قسم السجلات والبحوث)
ترجمة وتحرير: عبدالسلام صبحي طه

في بداية الحرب العالمية الأولى، حارب الآثوريون* القادمون من بحيرة اورمية ( محافظة اذربيجان غرب في ايران الحالية)، والواقعة قرب الحدود مع بلاد النهرين (العراق الحالي)، مع روسيا القيصرية (المسيحية) ضد العثمانيين (المسلمين) .


لؤي عبد الاله

في معرض “أنا آشور بانيبال: ملك العالم” الذي نظمه المتحف البريطاني مؤخرا، جذب انتباهي ذلك المظروف الطيني الصغير، بلونه البرتقالي الباهت،


كيف استقبل العراقيون الملك فيصل ولماذا غضب البريطانيون
من اتصالاته بالحركة الوطنية؟

لؤي عبد الإله
وصل فيصل على متن طراد بريطاني إلى البصرة في 23 يونيو (حزيران) 1921 برفقة حاشيته التي شملت بعض وجوه قادة ثورة العشرين، بعد صدور بيان العفو العام عن جميع الذين شاركوا فيها سوى أفراد معينين. وكان القصد من ذلك أن يكون رجال الثورة الذين فروا من العراق في صحبة فيصل عند قدومه إليه.


لؤي عبد الإله كاتب

(2)

اندلعت ثورة العشرين حين كان برسي كوكس، الوزير المفوض لبريطانيا في طهران، في طريقه إلى لندن يوم 6 يونيو (حزيران) 1920، وهناك وجد صخباً واضطراباً شديدين لدى الرأي العام من الوضع الذي وصلت إليه الأمور في العراق، بينما راحت صحف عديدة تطالب الحكومة بالجلاء عنه. وأصبح السؤال الذي يدور في أذهان المسؤولين البريطانيين: ما الذي يجب فعله بعد انتهاء الانتفاضة: هل يجب إيقاف الخسائر وترك الانتداب والخروج من العراق أم يجب تنصيب حكومة وطنية؟


لؤي عبد الإله
الملك فيصل الثاني مع خاله الأمير عبد الإله خلال زيارتهما إلى بريطانيا واستقبالهما من قبل الملكة إليزابيث والامير فيليب ونجليهما الأمير تشارلز والاميرة آن في قصر باكنغهام عام 1952 (غيتي)


لؤي عبد الإله
في مقابلة أجرتها معه مجلة “التايم” الأميركية، قال رئيس الوزراء العراقي آنذاك، نوري السعيد، إن أهم إنجاز حققه في حياته السياسية المديدة، تأسيس “مجلس الإعمار” وتخصيص 70 في المئة من واردات النفط لمشاريعه.


لؤي عبد الإله
إذا شاهدنا فيلماً ما، مِن نهايته إلى بدايته، سنتمكن من اكتشاف الأسباب التي صاغت أقدار أبطاله؛ كذلك هو الحال مع الأفراد والمجتمعات على أرض الواقع.
حين نمعن النظر في الأزمة البنيوية القائمة في العراق الآن، نكتشف أن السبب يكمن في فشل النظام السياسي الذي أنشأته الولايات المتحدة بعد غزوها للعراق عام 2003، بتقديم الخدمات الأوليّة لشعب يصل عدد سكانه اليوم إلى 40 مليون نسمة، رغم الثروات الضخمة التي أتته من تصدير النفط، ورفع العقوبات الدولية التي فُرضت عليه منذ غزو صدام حسين للكويت في 2 أغسطس (آب) 1990.


لؤي عبد الإله*
وصلني قبل أيام قليلة خبر وفاة خالي سعدون، ومن دون أن يوصي بأي شيء قبل رحيله، عرف أفراد أسرته وأقاربه ما هي أمنيته: أن يُدفن في تلك البقعة الصغيرة التي بنى دكة صغيرة عليها تقع بين قبر ابنه البكر الذي قُتل غدراً قبل عقد تقريباً، وأخته الكبرى التي غادرت الحياة في أشهر الحرب الأخيرة مع إيران.


لؤي عبد الاله
كان يوماً متميزاً في تاريخ العراق الحديث، حين توّج فيصل بن الحسين ملكاً على العراق يوم الـ23 من أغسطس (آب) 1921، في حوش مبنى السراي الذي يحمل بين جدرانه تاريخ ولاة عثمانيين أداروا منه حكم ثلاث ولايات مختلفة في تضاريسها ومكوناتها البشرية، أغلبهم قُتِل على يد أحد أتباعه ليسيطر من بعده على السلطة، بعد أن يأخذ للسلطان العثماني هدايا ثمينة ويرافقه وفدٌ من الأعيان المؤيدين له، ليحصل على فرمان الباب العالي.


تأسيس الجيش وفّر فرص الاختلاط بين الأجيال وإذابة الحدود بين القوميات والمذاهب المتعددة
لؤي عبد الإله
لميدوزا في الأسطورة الإغريقية ضفائر في هيئة ثعابين، وعينين ناريتين، حالما ينظر إليها أي إنسان يتحول إلى حجر. وكم هذا شبيه بنظام "المحاصصة" السائد اليوم في العراق.


لؤي عبدالإله
كم منا أصابتهم الحيرة أمام شعور عميق يغزوهم فجأة: اللحظة التي يعيشونها الآن، بما تتضمنه من تفاصيل حياتية صغيرة، سبق لهم أن عاشوها في زمن ما مجهول تماماً بالنسبة إليهم. وكل ما هناك أن ذاكرتهم تواجهها وكأنها فِلْم سبق أن شاهدوه لكنهم نسوا أين ومتى. لعل هذا الإحساس المخادع، وراء تلك النظريات القديمة التي نادت بها ديانات الشرق الأقصى،




الصفحات
1 
23 > >>