جريدة تاتوو » الأخبار » اقسام الجريدة » متابعات


جميس فنتن وقوة الشعر


عمار كاظم محمد
يعد الشاعر والناقد والصحفي البريطاني  جيمس فنتن المولود في بلدة لينكولن عام 1949 اعظم شاعر في جيله بحسب رأي صديقه الناقد الادبي الشهير كريستوفر هيتشنز وواحدا من القلائل الذين  وصلوا الى كرسي استاذية الشعر في جامعة اوكسفورد العريقة فيما يعد كتابه المهم (قوة الشعر)
من المصادر المهمة التي عالج من خلالها صنعة الابداع وسعي الشاعر للنجاح وطموحاته في ان يصبح البلبل الوحيد الذي يغرد فوق شجرة الابداع الشعري .   
تلقى فنتن تعليمه في مدينة درم شمال شرق انكلترا ثم انتقل الى الكلية المجدلية في اوكسفورد ونال منها شهادة الماجستير في الادب وخلال سنته الاولى في الجامعة فاز بجائزة ( نيوديكيت) عن سلسلة السونيتات المعنونة ( اثاثنا الغربي ) والتي اهتمت بالتفاعل الغربي مع الثقافات الاخرى.
اثناء الدراسة في اوكسفورد اصبح صديقا مقربا للناقد الادبي كريستوفر هيتشنز حيث أشاد هيتشنز بموهبة فينتون غير العادية ، مشيرًا إلى أنه يعتقد ان فنتن أعظم شاعر في جيله. كما شرح تواضع فنتن ، واصفا إياه بأنه أكثر نضجًا من نفسه.
فازت مجموعته الشعرية الاولى ( ركام المحطة) التي صدرت عام 1972 بجائزة غريغوري للشعر ، ثم سافر الى شرق آسيا ليكتب عن انسحاب الولايات المتحدة من فيتنام وانتهاء نظام لون نول والذي بشر بصعود نظام بول بوت الشيوعي الديكتاتوري ، كما اكدت مجموعته ( ذاكرة الحرب) سمعته كواحد من اعظم شعراء الحرب في عصره .
عاد فنتن الى لندن عام 1976 ليعمل مراسلا سياسيا لصحيفة ( نيوستيت مان) ثم اصبح بعد ذلك محررا ادبيا ومساعدا للتحرير فيما شكلت تجاربه في كمبوديا وفيتنام مجموعته التالية التي صدرت عام 1973 ( كل الاماكن الخاطئة ) فيما فازت مجموعته الثالثة ( اطفال في المنفى) التي صدرت عام 1984 بجائزة جيفري فابر التذكارية .
في عام 1994 عين استاذا للشعر في جامعة اوكسفورد حتى عام 1999 ، ثم حصل على مدالية الملكة الذهبية للشعر عام 2007 فيما قام الملحن الامريكي تشارلز ويرن بتلحين مجموعة من قصائده .
كان فنتن مساهما متكررا في صحف الغارديان والاندبندنت ونيويورك ريفيو اوف بوكس كما كان يكتب العمود الافتتاحي لصحيفة ايفري فرايدي ايفننغ ستاندرد .
يقول فنتن إن « كتابة الشعر اشبه بطفل يرمي بحجارة في بئر ، فانت تؤلف اولا ثم تسمع الصدى بعد ذلك «، فيما حذر من كتابة الشعر باسلوب آلي منظم .
قام فنتن في كتابه النقدي الشهير( قوة الشعر) بدراسة اعمال عدد من الشعراء والشاعرات استنادا الى سيرة حياتهم وحياتهن ، كما سعى الى تقديم صورة للاحاسيس التي تنتاب الشعراء الذين تناولهم درسا وتحليلا ليثبت انهم ارتقوا سلم المجد من خلال التفرد والتميز على الرغم من الاحباطات التي واجهتهم في حياتهم الشعرية .
وذكر فنتن في هذا الصدد، على سبيل المثال، ان الشاعرين الشهيرين وردزورث وبايرون كانا يشعران بالغيرة الشديدة من الشاعر جون كيتس حيث كانا يدركان قدرة كيتس على ادراك العظمة في شاعريته رغم صغر سنه مما يعني ان ذلك سيقوض مكانتهما الشعرية ، كما درس فنتن ايضا اعمال وليفرد اوين واودن  وفيليب لاركن وشيموس هيني.
هذه المجموعة من القصائد التي قمنا بترجمتها  من اعماله الكاملة التي صدرت بعنوان ( التوليب الاصفر) لاتغني بالطبع عن قراءة مجمل شعره،  ولكنها تسلط الضوء على شاعر وناقد ادبي مهم لم يحظ بالكثير من الشهرة في عالمنا العربي الغائب عن الوعي منذ فترة طويلة فربما تلقي حجرا لتحرك شيئا في بركة الشعر الساكنة منذ فترة طويلة والتي اسنت بغياب المواهب بالطارئين ومدعي الشعر ومنظري وكتاب التواصل الاجتماعي من الذين لايميزون بين الشعر والشعير.
الريح
جيمس فنتن
هذه هي الريح ، الريح في حقل الذرة
حشود عظيمة تهرب من كارثة كبرى
نحو الوديان الطويلة والانهار الخضراء المتمايلة ...
تهبط عبر كارثة الرياح الجميلة 
العائلات ، القبائل ، الشعوب ومواشيهم
قد سمعوا شيئا ، رأوا شيئا
وانتشرت التوقعات وسوء الفهم فوق قمة التل
وتصغي الاذن عند سور من قصص النار والسيف 
رأيت الف سنة تمر في ثانيتين
ضاعت الارض واللغات ظهرت وانقسمت
هذا السيد ذهب شرقا ووجد الامان 
وشقيقه سعى نحو افريقيا وصحن من الصبار
وبعد قرون او لحظات قد يتساءل المرء
كيف هام مقبض السيف بعيدا جدا عن الحداد
في مكان ما سوف يغنون :
« مثل قش ولدنا في الريح
هذه الريح في حقل الذرة «. 
ابيات للترجمة الى اي لغة
1. رأيت ان بلدة الصفيح قد كبرت فوق القبور وان الجمهور يعيش بين النصب التذكارية
2. لم يكن الجو باردا ابدا ، مظلات تتدلى بين ملاك وجرة تمنح المأوى للقادمين الجدد
3. كانت الاسرة الخشبية ضرورية
4. هؤلاء الناس احتفظوا بمؤنتهم من البنزين في قناني حجمها لتر يبيعها اطفالهم عند مدخل المقبرة .
5. في تلك الليلة قصفت المدينة بالصواريخ .
6. فرقة الاطفاء انتظرت وقتها.
7. الناس حفروا تحت اسرتهم من اجل المال ليدفعوا لرجال الاطفاء .
8 . بلدة الصفيح دمرت واعيد ترميم المقبرة
9 . عند رؤية اسقاط طائرة بالقرب من المطار شعرت الكثير من الجالية الاجنبية بالذعر
10 . في اليوم التالي انضموا الى طوابير في صالة الالعاب الرياضية يطلبون المغادرة.
11. عندما وصل الجيش المنتصر ، تم استقبالهم من قبل فرقة الاطفاء
12 . كان هذا هو التظاهر العفوي الوحيد لصالحهم
13. ونظم المنتصرون مظاهرات اخرى عفوية لصالحهم       
التوليب الاصفر
حينما اتطلع في المزهرية ، في الكأس ، في قطرة الماء
حينما اتطلع في حلق الزهرة في طبقة حبوب اللقاح
استطيع ان ارى كمين الحب ينبثق مرة واحدة في الغابة الصيفية
استطيع ان ارى الخسارات حيث كن يرقدن ، حتى ينطلقن مرة اخرى
استطيع ان ارى الشفاه ينفرجن فجأة عن دهشة وينفصلن بالرغبة
ابتسم الان بينما يسقط الصمت على الطريق المرقط باللون الاصفر
لان كل واحد يعتقد انه يسمع كل فكرة شاردة مع انحسار الموج
انها تخرج من الغابة الان وتلتف على الحقول
بين الحنطة الطويلة والسياج والاسلاك المنفلتة
وهي تعتقد ان كل من يراها سيعرف كل سر في اعضائها وشفاهها
كما لو انها مخلوقات اسطورية خرجت من الضباب
عائدة الى مدينتها لتقف في الساحة
لقد شوهدوا بعلامة معينة على البلعوم يستطيع الكل ان يشارك معناها
جاءت تلك الزهور من المتجر ، انها حقا لاتختلف كثيرا كما لو انها تفتحت بمفاجاة
من حرارة هذا الفندق
ثم تحولت المفاجأة الى صراخ
قالت الفتاة « هل استطيع ضربهم الان او امنحهم يوما آخر؟
انها لم تستمر بشكل جيد «
او امنحها يوما آخر ، فقد استمرت بما فيه الكفاية «
لقد استمرت كما يستمر الحب ، وهي اطول بقاء من تلك التي يحتفظ بها الناس
انظر الى العلامة التي تركت هنا على حلق الزهرة
وعلى مفرش مائدتك ، انظر الى بقعة حبوب اللقاح .     
من دفتر الملاحظات
كان هناك نهر يشرف على الاشجار
وبيوت خشبية بنيت على جرفه
تسحب منها شمس الصباح الضباب
ودورات السنونو المبكر
دون ان تلقي اهتماما للنسيم العليل
والذي يتحدث بسكون عبر الصفاف الباكي
كان هناك مرفأ بجانب الغابة
حيث القارب  الصغير مربوط بالمرساة
والليل مازال يتسكع على الكورنيش
في العوامات المظلمة كانت العائلات ماتزال تتحرك
والحساء الصيني يطبخ على مواقد الفحم
ثم جاؤوا واحدا تلو الاخر
الامهات والبنات ينحنين على احزمتهن
وتجمع الاطفال الصامتون حولي وهم يحدقون
وانطلق الجنود الخجولون نحو المعركة
يطلبون السجائر ويضحكون قليلا ...
من زوارق منخفضة نشر المسنون شباكهم
بينما على الضفة كان الشباب الصغار يصيدون بالحبال
وسحبوا مصائد الخوص بالطوافات
كانت الفتيات في عمق النهر يغتسلن
او يضعن اطباق الرز في الصحون المطلية بالمينا
وكنت اجلس واحتسي القهوة المرة
متمنيا ان يتحول المد ليعيدني الى صوابي ...
بعد الحرب السائغة والاجوبة المراوغة
كان هناك نهر يشرف على الاشجار
والفتيات يغتسلن في عمق النهر
ومازال الليل يتسكع على الكورنيش
بينما على ضفة النهر كان الشباب الصغار يصيدون بالحبال
الامهات والبنات ينحنين على احزمتهن 
وكنت اجلس واحتسي القهوة المرة
وتحول المد واعادني الى صوابي
الحرب السائغة جلبت الاجابات الكريهة
القرى احترقت والمدن خالية
وغادر ضوء الصباح منظر النهر
لقد فزع الاتباع البعيدون
واخشى قراءة هذا المقطع الان
فكل ما اعرفه قد تم تدميره
من اولئك الذين احترمهم ولا اعرفهم
قاتل الجنود الضاحكون من اجل هزيمتهم
واخشى ان معظم اصدقائي قد ماتوا ....



المشاركة السابقة : المشاركة التالية